نشر في مواقع الإجتماعية

Widget by Blogger Tips And Tricks

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More
الاثنين، 2 يوليو، 2012

لماذا الكثير يفقد الحمام أثناء الطيران الجواب هنا تفضل




يحدث في بعض الأحيان منافسات بين مربي الحمام حيث يقوم كل منافس بمحاولة سحب حمام الأخر إلى "غيته او اللوفت الخاص به " واصطياده ويتفاخرون فيما بينهم بذلك ربما حدث معك أن فقدت بعضا من حمامك أثناء المنافسات أو طار عائدا إلى بيته بعد شرائك له ومحاولة ضمه إلى سرب حمامك وهذه من مبادئ تكوين قطيع حمام الطيران
المشكلة واجهتني شخصيا عشرات المرات سنعرض في السطور التالية بعض النقاط الخاصة تحافظ بها على حمامك من الضياع أثناء الطيران يالها من فرحة تغمرك عند رؤية سرب حمامك يرتفع في الجو محلقا أو قيام حمام القلاب بأداء حركات الشقلبة في الجو فتراقبه محاولا عد الحركات التي يستطيع تأديتها في المرة الواحدة ولن إذا أردت أن تملك قطيع من الحمام ذو كفاءة عالية فتأكد من توافر النقاط التالية :-


اختيار سلالة قوية وذات حيوية وتكاثر سريع وتقل أعمارها عن الثلاث سنوات ومن الأفضل أن تبدأ بشراء حمام صغير السن (حوالي 6 أسابيع) حتى يسهل عليك تدريبه وتوطيد علاقته بالمكان .


اختيار الحمام المتجانس في المظهر والحجم والقوة وتجنب شراء الطيور ذات الأشكال والأحجام المختلفة وذلك لإتمام التجانس فيما بينهم أثناء الطيران فلكل نوع من الحمام قدرات طيران تختلف عن النوع الأخر فعلى سبيل المثال يتميز الحمام الزاجل (الجمعيات والمراسلة) بالقدرة على الطيران السريع ولفترة طويلة بينما يتميز الحمام القلاب (الشوام) بالارتفاع ثم التوقف لأداء الاستعراض بل وتختلف قدرات الطيران بين حمامة وأخرى من نفس النوع فياحبذا لو اقتنيت مجموعة من الحمام التي ترجع إلى أصول معروفة بقدرات الطيران .


اختيار قائد جيد لعملية الطيران فلو دققت النظر إلى سرب حمامك أثناء الطيران لوجدت فردا منهم يحتل دائما مقدمة السرب يتبعه باقي الحمام في الطيران والهبوط فأكد من كونه ذو صفات جيدة ولا تتردد في استبعاده إذا شعرت بكسله أو كبر سنه واعمل دائما على رفع قدرته على الطيران من خلال التدريب .


تجنب إزعاج الطيور مما يسبب كراهيتها وهجرتها للمكان فاحرص على أن تعلم الحمام بقدومك من خلال طرق خفيف فبل فتح الباب وعدم إزعاج الحمام الحاضن للبيض أو الصغار وتعود على الحركة بهدوء وتجنب الصوت العالي واحرص على تكوين صداقة مع الحمام من خلال ترديد بعض الكلمات أو صافرة قبل تقديم الطعام ولن تندم .


وضع برنامج تدريبي خاص بمجموعة من الحمام بهدف تنمية مهارتها وستكون هذه المجموعة هي نواه مجموعتك للمنافسة مع الجيران وذلك بتدريبهم على الطيران من أماكن بعيدة تدريجيا يتقدمهم قائد ذو خبرة .


ترك الزغاليل من عمر 6 أسابع تطير بحرية لمدة أسبوعان قبل ضمهم للسرب .


تعويد الحمام عل الطيران في أوقات مختلفة على أن يكون ميعاد التدريب الأساسي وقت الغروب لمدة تزداد تدريجيا وتعويد الحمام على دخول المسكن مباشرة بعد عودتهم على أن يتم تحرير الحمام وهو خالي المعدة ثم تقديم الحبوب فور عودتهم كمكافأة على الجهد المبذول منهم .
تدريب الحمام على التعود على العودة من الطيران عند إعطاء إشارة مثل صافرة أو طرق على الصفيح كإشارة على موعد تقديم الطعام .


تغذية الحمام من أهم الأركان في عملية الطيران فكثرة الغذاء تجعل الحمام كسول خامل ويزداد وزنه كما أن التغذية الضعيفة تجعل الحمام هزيل غير قادر على الطيران و أكثر تعرضا للإصابة بالمرض .
حاول أن تجعل مساكن الحمام مكشوفة أو أن تخصص مكان لهبوط الحمام (تكشف مجال الطيران) حتى تسهل عملية الإقلاع والهبوط .


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

بيض حمامتك غير ملقح بيض زاجلك غير مخصب طريقة العلاج




_اذا كان بيض زاجلك غير مخصب فهذا عائد لعدة أسباب منها:
1ـ عدم بلوغ الذكرأي أنه لم يغير كامل ريش الجناح
2ـ بلوغ الذكر ولكن حيواناته المنويه ضعيفه.
3ـ عدم خبرة الأنثى في التزاوج حيث أنها لاتنزل بشكل صحيح للذكر لكي يقوم بتلقيحها بشكل صحيح.
4ـ عدم وجود حيوانات منويه في الذكر.
5ـ وجود ريش كثيف حول المفسد لكلا الزوجين.


_اما بخصوص العلاج فهناك:1- الحالة رقم واحد يجب الأنتظار حتى يتم أكتمال ريش الذكر.
2- الحالة رقم 2 يجب وضع vitamin E ويفضل اعطاء ferti oil في حلق الذكر من ثلاث الى عشر نقاط حسب حجمه ثلاثة ايام قبل وضع البيض.
3- الحالة رقم3 تعديل سلوك الانثى بوضعها مع حمام اخر حيث ترى التزاوج ببشكل صحيح.
4- الحالة رقم 4 لايوجد علاج.
5- الحالة رقم 5 حف الريش حول المفسد لكلا الزوجين.


وتقبلوا خالص تحياتي


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

تريد الموالفة بين الحمام طرق يطبقها المربين للموالفة بين الحمام




هناك عدّة طرق يطبقها المربين للموالفة بين الحمام ، وهذه طريقة ناجحة من هذه الطرق.
عند رغبة المربي مزاوجة ذكر وأنثى ، بين نوع واحد ، أو بناءً على ألوان تم اختيارها ، في الذكر والأنثى ، فإنه يتعين عليه حبسهما معاً في قفص متوسط الحجم ، ووضع حاجز شبكي في منتصف القفص ، بحيث تكون كل فردة في أحد الجزأين ، ومن خلاله تتمكن كل فردة من رؤية الأخرى دون أن تختلطا ، وهذا ما يسميه البعض بعملية التسخين أو التجهيز ، وبعد يومين أو ثلاثة أيام يتم إزالة الحاجز الشبكي لكي يتم الاختلاط الفعلي بينهما ، وهذا يُجنِّب المربي بعض المشاكل ، التي قد تقع عند حبس الذكر والأنثى معاً ، دون عملية التجهيز ، وفشل التوليفة الجديدة ، خاصة إذا كان أحد الفردتين أو كلاهما متآلف من قبل مع فردة أخرى.


من هذه المشاكل – مطاردة الذكر للأنثى ونقرها بعنف على رأسها ووجهها مسبباً لها جروح خطيرة.
وهذه الطريقة التي استخدمها شخصياً في الموالفة ، بين الذكر والأنثى بنجاح ودون مشاكل.


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

هام مواصفات أجنحة للحمام الزاجل بالصور


مواصفات جناح الحمام الزاجل




يعتمد جناح الحمام الزاجل الى عدة مواصفات منها للمسافات الطويلة والطويلة جدا ومنها للمسافات المتوسطة

ومنها للمسافات القصيره ولكل طير من هذة المسافات خاصية معينة تخص الجناح .


الجناح :


اول الاجزاء هي الوصلة التي تصل بين الجسم والجناح وهي لا بد ان تكون اقصر ما يمكن لانها

لو كانت طويلة فان ضربة الجناح تأخذ مجهوداً اكبر

اما العشر ريشات الداخلية فلا بد ان تكون اقصر من العشر ريشات الخارجية وتحتل ثلث طول الجناح تقريباً

حيث ان هذا العشر الداخلي مع الذيل لا يستعمل الا في الهبوط فقط وليس له أي عمل اخر ....

اما عضلة العشر الداخلي للجناح فلا بد ان يكون حجمها زائد وذلك افضل بكثير ..

ورغم ان فرد الحمام صغير في الجسم الا انهة يطير مسافات طويلة قد تصل الى الالف كيلومتر

واكثر في اليوم الواحد وبسرعة عالية قد تصل الى مئة كم واكثر في الساعة دون الاحساس بالاجهاد او التعب .

والسبب ان الله سبحانه وتعالى حباه برئتين وبجانبهما مجموعة من الجيوب الهوائية تساعجه على دخول كميات

كبيرة من الاوكسجين الاضافي وبالتالي فان العضلات تحرق هذا الاوكسجين بالاضافة الى ان الجيوب الهوائية الاضافية

مع الرئتين عندما تمتلئ بالاوكسجين تجعل وزن الطير او فرد الحمام خفيف....








مثال : طيور المسافات المتوسطة تكون الريشة نفس مواصفات الطيور الطويلة

ولكن تبداء بلتسمك عند النهاية ويكون طول الجناح متوسط.

مثال :طيور المسافات الطويلة والطويلة جدا يكون الاربع الريش الاخيره من الجناح

متفارقة ويكون راس الريشة على شكل سكين الطعام يعني تكون مدببة من البداية الى نهاية الريشة.







منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

مراحل نمو الزغاليل الحمام مهم بالصور

بالصورة نتعرف على مراحل نمو الزغاليل










ما شاء الله هواية الحمام الزاجل فى مصر بعدة مميزات بالصور


تتميز هواية الحمام فى مصر بعدة مميزات منها شكل العشه او بيت الحمام فهو مميز جداً بالنسبه لباقى الدول ولا نعلم متى ظهر او كيف بدأ وانما ظهر مع الوقت تدريجياً وهو من ابتكار الهواه المصريين ونظراً لان الحمام المصرى هو من الحمام الطيار اصلاً وهذه الهوايه منتشره بالاماكن الشعبيه واغلب المبانى فى المناطق الشعبيه مبنيه بطريقه عشوائيه فقد يقع بيت الهوى بين بيتين اعلى منه مما يعيقه فى تطيير الحمام فقد يقوم بعض الحمام بالركون على المبانى الاعلى مما يؤثر على عملية التدريب ولذلك تجده يرتفع ببناء العشه اللى اعلى منزل يجاوره يحتى يصبح المجال امامه متسع وعدم وجود اى عوائق امام الحمام اثناء الطيران.
وتتكون الغيه من جزئين اساسيين القاعده -الطبليه - والعشه نفسها




قاعده عباره عن اربع اعمده اساسيه وعدة دعامات عرضيه وقطريه ومائله والقاعده مقسمه الى ادوار يمكن ان تكون دور واحد او اكثر حسب الحاجه وبكل دور فتحه للصعود ولكل فتحه سلم يُصعد منه للدور الذى يليه الى ان يصل الى فتحة الصعود الى الغيه فى اخر دور , وتؤدى هذه الفتحه الاخيره الى بلكونة الغيه كما بالرسم والبلكونه بها فتحه للباب المؤدى الى داخل النظاره وهى جزىء فى الغيه له قبه خشبيه هرمية الشكل يشاهد منها الهاوى الحمام الموجود على سطح الغيه حتى لا يراه الحمام ويساعده ايضا فى الامساك بالحمام الضال من خلال الشبك المعلق على طول سطح الغيه بالكامل ويمكن للهواى التحكم بكل شبكه منها من مكانه بالنظاره حيث تتصل كل شبكه (طاره) منها بسلك اوله مربوط بالطاره واخره مربوط بكتله حديديه مرقمه برقم الطاره حسب ترتيب الهاوى لها على سطح الغيه ويمكن للهاوى ان يمسك اى فرد على السطح بهذه الشباك بحيث لا يصيب الحمام الاخر او الفرد نفسه وذلك حسب مهارة الهاوى فى التعامل مع الحمام وغالباً ما تكون البلكونه بالجهه الشماليه وبالنظاره باب اخر داخلى الى داخل الغيه والغيه عباره عن اربعة اجناب خشبيه مجمعه مع بعضها البعض ومقاسات الاجناب تختلف حسب الحاجه فيوجد 3*3 متر او 5*6 او اكثر او اقل حسب الحاجه ويضع الهاوى عيون الحمام على الاجناب حسب حاجته فقد يضعهم على جنبين او ثلاثه او اربعه حسب الحاجه واسفل كل جنب كامل من اجناب العيون يوجد مسافه متروكه ومغطاه فى الاسفل يتجمع بها فضلات الحمام ليتم اخراجها بسهوله الارضيه مفروشه بالواح الخشب الابيض والسقف مفتوح من المنتصف حتى يستطيع الحمام الدخول والخروج بسهوله وهذا السطح يتم اغلاقه بشبكه كبيره ويتم التحكم فيها بغلقها او فتحها من النظاره ايضاً






***** أهم الشروط الزاجب توافرها فى مساكن الحمام

--------------------------------------------------------------
]b]1-يجب أن تكون مساكن الحمام وأحواش الطيران والأعشاش معرضة للشمس معظم الوقت لتطهير المسكن ومنع تكاثر الحشرات والمساعدة في إمداد الطيور بالأشعة فوق البنفسجية اللازمة لتكوين فيتامين (د).
2-يراعى في تصميم المساكن أن تكون جافة دائماً وبعيدة عن مهاجمة الفئران ، وأن تكون بارتفاع معقول يمكن المربى من رعاية القطيع وتطهير المسكن .
3-يحتاج الحمام إلى تهوية جيدة وخاصة في فصل الصيف، ولذلك تزود المساكن بفتحات خاصة لهذا الغرض من الجهة الأمامية للمسكن ، ويجب عزل المسكن جيداً في فصل الشتاء ويفضل عدم تدفئة المساكن
لتجنب الحرارة الزائدة التي تؤثر على إنتاج الزغاليل .
4-يجب أن ترتفع أرضية المسكن عن مستوى الأرض بمسافة تسمح للمربى بالحركة تحت المسكن لإجراء عمليات التنظيف وتجنب تكاثر الفئران .
5-يراعى أن تكون مساكن الحمام قريبة من مسكن المربى حتى تتوفر الملاحظة المستمرة للقطعان التي يتم تربيتها .
6-يخصص لكل زوج من الحمام العش الخاص به لتحقيق معيشة كاملة منفصلة عن الأزواج الأخرى .
7-وفير مخازن تكفى لتخزين الحبوب والعلف لمدة شهر .
8-وجود مكان لحفظ السماد الناتج بحيث يكون بعيداً عن مساكن الحمام .
9-يجب أن تكون المساكن داخل الحظيرة متصلة ببعضها وأن يكون لها مدخل واحد لتسهيل إجراء عمليات الرعاية والتغذية والنظافة للحظيرة بالكامل .
10-يفضل أن يكون سقف المسكن مائل لتقليل درجة الحرارة ومنع تجميع مياه الأمطار تكون الجهة الأمامية بارتفاع 2.5 متر والجهة الخلفية بارتفاع 2 متر .
11-تختلف مساكن الحمام تبعاً للمكان المراد التربية فيه والغرض من التربية وكذلك إعداد الحمام المطلوب تربيتها .
وعلى الرغم من أن إستخدام أرضيات مصنوعة من السلك الشبكي الذي يسمح بمرور الزرق هو أكثر تكلفة من الأرضيات الأسمنتية المفروشة بالرمل

إلا أنها تمتاز بما يلي :
--------------------------------
أ-إبعاد الفئران .
ب-تقلل من فرصة الإصابة بالطفيليات وخاصة الديدان .وقد تم رفع موضوع كامل ومفصل عن الديدان (اذهب الي منتدي الامراض)
جـ-يقلل من فرصة زيادة نسبة الرطوبة في المسكن والتي تسببها الأمطار أو انسكاب مياه الشرب أو الاستحمام.


** واليكم بعض صور الغيات المصرية








منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

ما شاء الله خلطه نافعه للحمام شرح بالفيديو



ما شاء الله خلطه نافعه للحمام شرح بالفيديو

هذا فديو يوضح فيه عمل خلطه نافعه باذن الله للحمام
كلها من الطبيعه




ان شاء الله تنال استحسانكم
وتقومون بعملها وتجربتها

وبالتوفيق للجميع


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

نصائح استحمام الصحي للحمام كل شيء عن استحمام الحمام



نصائح استحمام الصحي للحمام كل شيء عن استحمام الحمام


استحمام الطيور
هل تعرف ما أهمية توفير حوض الاستحمام لطائرك ولماذا يحتاج الطائر إليه في هذه الفترة بالذات ؟
لقد بدا فصل الصيف على الأبواب و هذه الفترة يحتاج فيها الطائر إلى تكثيف الاستحمام فهو يجعل الطائر صحي ونظيف ومنتعش ورائحته جميلة أو بالأصح لا بأس بها ، يحتاج الطائر في الطقس الدافئ إلى الاستحمام من مرة إلى مرتين في الأسبوع حسب درجة البرودة بينما يحتاج في في الطقس الحار إلى الاستحمام بشكل يومي . وتتلخص أهمية الاستحمام في كونه يحافظ على ريش الطائر ويجعله لامعا حيث يتراكم الغبار والوسخ تحت الريش بشكل يومي ويجعل شكله باهت وغير مرتب أو ناعم خاصة مع كثرة تعرض الطائر لأبخرة الطعام أو أي أبخرة خارجية فهي غالباً ما تلعب دوراً كبيراً في تشويه ريش الطائر والماء يقلل من هذه المشكلة فيزيل هذه الأوساخ والأدخنة ويجعل ريش الطائر ناعما وبراقا كما يحتوي جلد بعض الطيور وخاصة طائر الكروان على مادة البودرة التي غالبا ما نلاحظها تسقط منه عندما يقوم بحك جسمه وهذه المادة قد تسبب مشاكل تنفسية للأشخاص المصابين بالحساسية والماء يقلل من تراكم هذه المادة ويكسب الجلد رطوبة يحتاج إليها بشدة خاصة في فصل الصيف وفي أثناء حضن البيض كما يساعد الاستحمام الطائر على التقليل من درجة حرارة جسمه التي تزيد مع ازدياد درجة الحرارة فنرى الطائر يفتح فمه عند اشتداد الحرارة وهذه علامة على ارتفاع درجة حرارة جسمه وعلى احتياجه للاستحمام .

كيف يستحم الطائر ؟
يجب توفير حوض استحمام للطائر بحيث يكون قاعه أملس حتى لا تنزلق قدم الطائر وأن لا يكون الماء عميقاً جداً بل متوسط الكمية حتى لا يغرق الطائر وقد سجلت حالات غرق بسبب عمق المياه في الحوض لأن الطائر يحاول بأن يدخل رأسه تحت الماء مما يتسبب في دخول الماء في أنفه وبالتالي غرقه، وبمجرد وضع الحوض سوف يحاول الطائر النزول فيه ثم يبدأ بالاستحمام .

ماذا أفعل إذا رفض الطائر النزول في حوض الاستحمام ؟
قد ترفض بعض الطيور النزول للاستحمام لخوفها من الماء وخاصة الذكور وقد يأخذ البعض وقتاً كبيرا للاقتناع بالنزول في الحوض وقد يقلد البعض الطيور الأخرى فيتشجع للنزول وقد يصر البعض على الامتناع عن النزول وفي هذه الحالة يمكن استخدام علبة فارغة كعلبة تنظيف الزجاج بها رذاذ ونرش بها على الطائر بحذر شديد حيث تصاب بعض الطيور بعقدة الخوف من الماء من طريقة الرش فيجب الرش بهدوء وأن تكون قوة الرش متوسطة وغير قوية حتى لا تفزع الطائر.
عندما تقوم برش الطائر بالماء تجنب الرش على منطقة الوجه أي على العينين والأذن والأنف فغالباً ما تصاب الطيور بالتهاب رئوي حاد بسبب الرش على هذه المنطقة وخاصة في الطقس البارد كما يجب تحسس الماء أولاً قبل الرش لاختبار درجة حرارته وقوة اندفاعه ومن الأفضل استخدام مياه عذبة للاستحمام لعدم احتوائها على مادة الكلور التي قد تتسبب في مشاكل تنفسية للطائر أو قد يشرب الطائر منها وهي قد تكون محتوية على نسبة من الصدأ الذي يأتي من الأنابيب ومعروف علمياً بأن الصدأ يعتبر مادة قاتلة للطيور .

متى يجب أن يستحم الطائر ؟
يكون الاستحمام فقط في الجو الدافئ أو الحار كما يفضل الاستحمام في الصباح وفي وقت الظهيرة ويمنع الاستحمام في الليل في أثناء ذهاب الطائر للنوم لأن الطائر لن يجد وقتاً لتجفيف ريشه وسوف ينام وهو مبتل ، وقد تلاحظ ارتجاف عضلات صدر الطائر بعد الاستحمام لا تخف فهذا شيء طبيعي بسبب تقلص العضلات وتوسعها نتيجة حرارة الجسم الزائدة .

نصائح للاستحمام الصحي :

1 - لا تستخدم ماء شديد البرودة أو شديد الحرارة .
2 - لا تحمم طائرك في أثناء خروجه من غرفة مكيفة إلى الخارج .
3 - لا تستخدم مياه تجارية لأنها قد تؤذي عين الطائر وقد تعطي رائحة غريبة .
4 - احذر من استخدام المجفف لتجفيف ريش طائرك لأنه قد يتسبب في تشوهات خطيرة على ريشه .
5 - لا تحمم طائرك أبدً وهو مريض أو ضعيف .
6 - لا تستخدم الصابون في الاستحمام فهو لا يحتاج إليه .
7 - لا تجبر الطائر أبداً على الاستحمام .
8 - لا تحمم الطائر تحت المغسلة أو في حوض الغسيل .
9 - لا تترك الطائر بمفرده أثناء الاستحمام .
10 - استخدم قفص منفصل عند الرش أو تجنب الرش على القفص وهو تحت أشعة الشمس حتى لا يصدأ .
11 - لا تترك أرضية القفص مبتلة بل قم باستبدال أوراق الأرضية بمجرد الانتهاء من الاستحمام لأن الأرضية المبتلة والمختلطة بزرق الطيور تسبب أمراض خطيرة للطيور .
12 - لا تترك حوض الاستحمام مدة طويلة في القفص لأن الزرق قد يتساقط بداخله والطائر قد يشرب منه بل ارفعه بمجرد الانتهاء من الاستحمام .


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

ثلاث نصائح هامة لكل الهواة حمام و طيور



الاولي :- (( لاتسعى الى كثرة الطيور بل اسعى الى التميز في طيورك ))



الثانية:-(( اشتري 10 طيور نادرة افضل من 1000 طير عادي))



الثالثة:-((اكسب فرخين مميزين في الموسم افضل من 100 فرخ عادي))



منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

الحمام النفاخ بالمغرب ملقب بالبغويط



تتواجد عدة أنواع من الحمام في المغرب تختلف من ناحية الجودة والثمن حيث نجد بوغويط (أو النفاخ) : يعتبر هذا النوع من أقدم أنواع حمام الزينة يرجع تاريخه إلى سنة 1735م . ظهر اول مرة فيها حيث أنتج عن طريق خليط بين أنواع من الحمام، ويأتي هذا النوع بشكل صدره المنتفخ ورقبته وحلقه، وتكون ممتلئة بالهواء بشكل مستمر فتجعله يبدوا اكبر، ويأتي هذا الحمام في عدة أحجام وألوان وعدة أنواع ، وتتباين حجم الحوصلة الهوائية، وهو طويل الجسم وهو جيد للحضانة والتفريخ ، وبطبيعته فالأجواء الباردة والمعتدلة مناسبة لتربيته بعكس المناطق ذات الأجواء الحارة حيث يكون معرضاً لكثير من الأمراض، وتعتبر أسعار بعض أنواعه مرتفع جداً وثابتة نوعاً ما وخاصة ذات الحوصلة الكبيرة أو اللون النادر. حيث تصل حتي 1000 درهم. الطاوسي (أو الهزاز) : يتميز هذا النوع من الحمام بجمال الشكل ، وهو طائر يعجب بنفسه ويزهو فيلقي رأسه للخلف ويرفع ذيله لأعلى ويفرده كالمروحة المنبسطة حيث ان ريش ذيله أعرض من ريش الأصناف الأخرى، وهو منتفخ الصدر متدلي الاجنحه بحيث تختفي تحت الذيل. يعرف الأصيل منه بصغر حجمه وانه يقف على أصابعه راجعاً رأسه للخلف مستنداً إلى ذيله مبرزاً صدره راخياً أجنحته تحت ذيله منتفخ الصدر الذي يرجع منشأه بلاد الهند، ألوانه مختلفة الا ان النادر منه والأغلى ثمناً اللون الأسود، أرجله عارية من الريش لونها أحمر، ورأسه غير مزين بزوائد من الريش. أما الحجم الكبير فيرجع منشأه لأمريكا وهو كبير الحجم نوعاً ما ، أرجله مليئة بالريش ، ورأسه مزين بزوائد من الريش . يستطيع هذا النوع من الحمام احتضان وتربية الصغار كما هو مطلوب ولكن هناك مشكله التزاوج بين الذكر والأنثى حيث ان شكل الذيل المروحي قد يسبب عاق في عملية التلقيح ، فتبيض الأنثى بيضا غير ملقح أو رائق، ولهذا من المهم قص– وليس انتزاع - الريش الأخير من ذيل الأنثى والذكر حتى يتم التلقيح بشكل طبيعي.يصل عدد ريش الذيل من 22- 44 ريشه، وكلما وصل إلى أكثر من 36 ريشه متراكبة على بعضها يصبح من النوع الجيد الأصيل. من المميزات الأصيلة لهذه النوعية ان يكون صدره ورقبته تهتز باستمرار بحيث يتقوس الصدر والرقبة والرأس للخلف بدرجة كبيرة تلامس مؤخرة الرأس الذيل كما تلاقي هذه النوعية صعوبة في الطيران. كما توجد سلالة من الحمام الهزار يكون ريش ذيله مفكك الريش، وهي صفة وراثية كانت في الأساس مرض خفيف وقد استقرت هذه الصفة على هذه النوعية من الهزاز، ولكن الكثير لا يرغبون في اقتناه لتشوه الريش مما يزيل صفة الجمالية منه، ورغم ذلك فله محبين. وتعتبر أسعاره متذبذبة وغير مستقرة الا في النوعية النادرة منه البيروشي (أو الفراشة) : أهم ما يميز هذا النوع هو قصر منقاره مما يعطيه شكلا ً جميلاً جداً، وفي الأنواع الأصيلة يكون المنقار قصير جداً وعريض في نفس الوقت. وتعتبر بلاد الشرق الأوسط وخاصة مصر منشأ هذه السلالة من الحمام. يتميز الأصيل منه باتساع العينين مطوقتين بجفنين أبيضين ، وهو مشهور بوجود خصلة من الريش في الصدر والذي يظهر على شكل نصف وردة أو شبيه بالكرفته، كما يتميز بوجود الريش بشكل خفيف على أصابع القدمين. وعند النظر إليه من الجانب ينبغي ان تكون العين والقدم على خط رأسي واحد، وشكل الرأس ليس كروياً وليس بيضاوياً وإنما يأخذ شكلاً بين ذلك. وتكون لون حدقة العين برتقالي ما عدا الحمام ذات الرأس البيض فتكون داكنة. والغريب في هذا النوع من الحمام ألفه الشديد مع الإنسان فلا يهاب منه. هذا النوع يتميز بوقفة شامخة وهو قوي التحمل جيد الحركة والطيران، جيد التكاثر ولا تختلف تربيته عن بقية أنواع حمام الزينة، من حيث المسكن والتغذية والرعاية فجميع الحمام شبيه ببعض من هذا الجانب وليس كما يعتقد بعض الهواة بأن هناك طرق خاصة بالتربية لهذه النوعية أو تلك، ومن الطبيعي أن يستثنى من هذه القاعدة الحمام الطيار والحمام الزاجل أما بقية حمام الزينة فكلها متشابهه في طريقة التربية رغم اختلاف وتباين أشكالها وألوانها وصفاتها. ولكن من الضروري توفير أزواج بديلة لحضانة الصغار كما هو معتاد لجميع أنواع حمام الزينة الأخرى. أما أٍسعاره هنا بالمغرب فهي منخفضة تصل إلى 100 دهم للزوج الواحد. الشباخ : هو من أحسن الأنواع التي يمكن تربيتها يتميز بمنقاره الضخم والقصير إضافة إلى حجمه وهو سريع التوالد والتكاثر أثمانه مرتفعة قد تصل حتى 300 درهم البلدي : يعيش معظم هذه الأنواع في الجيال والأشجار بعيدة عن الإنسان ,تتميز بطول منقارها وصغر حجمها وسرعة طيرانها ,كم أنها تنجب عشر مرات في السنة وثمنها زهيد ولا تعطى لها أي قيمة إذ يتراوح ثمنها بين 4 و10 دراهم سيبيانوس : نوع من الحمام المتواجد في المغرب يتميز بمنقاره الصغير وحجمه الكبيروسرعة طيرانه ألوانه غالبا الأزرق الداكن الدومي : سميت بهذا نظرا لسرعة طيرانها وهي قوية الجسم ومنقارها طويل يكسوه اللونان الأسود والأحمر لبلاك : هو من أضخم أنواع الحمام لونه أسود ومنقاره صغير وضخم وفي لصاحبه يتميز بحوصلته الضخمة التي يمكن أن تشبه تلك عند البوغويط ثمنه مرتفع جدا


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

طريقة تنظيف المسكن الحمام




تنظيف المسكن:

* قبل عملية التطهير بالمواد المطهرة لا بد من إزالة مخلفات الحمام والفضلات وينصح للمهتمين ان يتم ذلك يومياً .. رغم صعوبة ذلك.

* يتم تنظيف أوعية التغذية والمياه يوميا .. بالماء الحار ويتم التجفيف قبل استخدامها.

* استخدم مواد مطهره مناسبة للقضاء على الفيروسات والبكتيريا.

* لا تقوم بغسل المسكن بالمياه لان ذلك يعتبر عامل مشجع لنمو وظهور الفيروسات وفقس بيض الديدان ولهذا اترك المسكن دائما جافا.

* أثناء عملية التطهير بالمواد ابعد الحمام عن المسكن حتى يجف المسكن ويتعرض للتهوية المناسبة .

* قم برش المسكن على الأقل كل شهرين بالمبيدات الحشرية للتخلص من القمل والبراغيث والناموس والحشرات الصغيرة

* اخطر مصادر الأمراض هي الفئران ولهذا احرص على السيطرة على عدم تواجدها من المسكن وحاول القضاء عليها بشتى الطرق.

* من الجيد ان يتم إبعاد جميع الدواجن الأخرى كالدجاج والطيور البرية عن منطقة سكن الحمام، ويتم الاحتفاظ أيضا بالحمام الشارد أو الغريب بعيد عن المسكن .


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

خطة العلاج والوقاية للحمام



خطة العلاج والوقاية

للحصول على أفضل نتائج عند معالجة أمراض الحمام و الرعاية الصحّيّة, مستحسن أن تتبنّى وتستخدم خطة أو إجراء متكامل بالإضافة لترتيبات وقائيّة وعلاجيّة انتقائيّة ذو علاقة خصوصًا في حالة حمام السّباق, بسبب المستوى الغير عاديّ للأداء الذي يقدمونه. هناك تشكيلة من المنتجات والأدوية للعلاج و الوقاية.

* الخطّة الوقائيّة السّنويّة يتم وضعها لتساعدك أن تستخدم الإجراءات الوقائيّة الضّروريّة على نحو ملائم في السّنة للحمام .

* خطط العلاج تُصَمَّم لمعاملة كل قطعان الحمام بالكامل و الطّيور المريضة الفرديّة .

* من المهم إتباع التّوجيهات التي تظهر على عبوات الأدوية ولكن أحيانًا قد يختلف حسب شدة ونوعية المرض ويتم وضع الحمام تحت الاختبار في كمية الجرعات.

* في خطط العلاج هناك نوعين من الأدوية أدوية أساسية هدفها العلاج وأدوية تكميلية تساند وتساعد وتستكمل العلاج.

* معظم الأدوية تُعْطَى عبر مياه الشّرب أو الغذاء, أو في شكل الكبسولة أو عبر حقن التطعيم بالإبر.


العلاج عبر مياه الشّرب:

* يتم إذابة المسحوق في وعاء صغير منفصل مع كمية من مياه الشرب ثم يوضع في المياه الأساسية بهذا يتم توزيع وخلط المسحوق بكامل المياه.

* لا ينصح بخلط الأدوية المختلفة معا أثناء تقدميها في مياه الشرب . وإذا كان هناك ضرورة يوضع العلاج الآخر في وعاء منفصل من مياه الشرب.

* الكمّيّة الكلّيّة لمياه الشّرب المطلوبة لـ 20 حمامة سباق حوالي 1 لترًا في اليوم الواحد.
إذا شرب الحمام ماء أكثر ( على سبيل المثال في الجوّ الحارّ ), فيجب وضع العلاج من جديد مع الماء بنفسك الكمية وبدون أن يُخَفَّف. فقط زوّد الماء النّقيّ بعد أن يُنْهَى وإذا رفض الحمام الماء المعالج وخاصة أول مرة قم بوضع سكّر أو العسل حيث يقبل عليه الحمام.

العلاج عبر الأكل:
في هذه الحالة يتم خلط محتويات الدواء مع كمية الغذاء ويبج تحديد الكمية المناسبة حسب نوع العلاج.
ويتم خلط المزيج بشكل يغطي كل حبوب الغذاء بالتساوي، بعد هذه العملية يترك الأكل حتى يستقر الدواء على الحبوب ويجف
. مع ملاحظة توجد بعض الأدوية السائلة التي تخلط مباشرة مع الأكل

الكبسولات:

قبل إعطاء الكبسولة ووضعها في فم الحمامة, رطّب الكبسولة بالزّيت الصّالح للأكل. ثم ضع الكبسولة خلال المنقار المفتوح, ثمّ برفق ادفع الكبسولة إلى داخل حلق الحمامة باتجاه الحوصلة وذلك لمساعدة الكبسولة لكي تنزلق إلى الأسفل بسهولة.
بعض الحمام يقوم بترك الكبسولة في الحلق ثم يلفظها للخارج دون أن تلاحظ ..


الحقن بالأدوية:

الحقن يكون بطريقتين الأولى تتم تحت الجلد في الثّلث السّفليّ لمنطقة الرّقبة من أعلى موازي للفقرات العنقيّة.
أما الطريقة الثانية تكون في الصدر وتستخدم بشكل قليل وفي حالات معينة.


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

نصائح الخبراء للوقاية وعلاج أمراض الحمام



نصائح الخبراء للوقاية وعلاج أمراض الحمام:

أسس النجاح:

* تجديد التهوية لمسكن الحمام بطريقة جيدة.

* أن يكون مسكن الحمام جاف ومناسب لأعداد الطيور.

* أن يكون الطعام متوازن وجيّد.

* أن يكون المربي والهاوي صبور ولديه القدرة والاهتمام بالتربية.

* تغذية الطيور طبقاً لحاجتها وتدريبها ( رحلات تدريب = طاقة عالية = بحاجة إلى طعام أكثر).

* يجب أن تُكْمَل العلاجات على الأقلّ أسبوعان قبل أن يبدأ موسم السّباق أو الطيران.

* استبعاد الطيور المشتبه بإصابتها بالمرض فوراً من المسكن.

* لا تعطي المنتجات المختلفة في آنٍ واحد نظراً لحدوث تفاعلات مجهولة للطائر.

* من المهمّ جدًّا أن تقدم مياه شرب نقية بقدر الإمكان في كل الأحوال.


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

لعشاق الحمام موسم التفريخ: تحتاج إلى بروتينات عالية الجودة



لعشاق الحمام موسم التفريخ: تحتاج إلى بروتينات عالية الجودة

أمثلة لبعض أنظمة التغذية:

يدرك المهتمين بحمام الزينة الجميل المخصص للمعارض انه لا بد له من نظام خاصة للتغذية وقياسات معينة لأنواع الحمام طبعا من الصعوبة تطبيق ذلك الا عن طريق شراء التركيبات جاهزة توفيرا للجهد والوقت والمال ..
فمثلا إذا كنت ترغب بإظهار جمال الريش فتحتاج نوع معين من التركيبات الغذائية، أو تريد إبراز العيون فهناك نوع معين ، كما انه يوجد تركيبات للصغار أو للتربية إذن حمام الزينة يحتاج إلى نمط خاص من التغذية التي تساعد على جعل الريش ملمسه ناعم وعيونه براقة ورجله ملونه ولامعه وتعتبر الأغذية الزيتية هامة جدا في تغذية حمام الزينة .

معظم حمام الزينة رهيف الجسم وله مناقير صغيرة لذا فإنها تعتمد في غذائها على الحبوب الصغيرة الحجم حتى تستطيع التقاطها بسهولة .

والواقع ان الحبوب الصغيرة يقبل عليها الحمام بشهية مفتوحة كما إنها تساعد على علاج الكثير من الحالات المرضية. ونقدم لكم احد هذه الأنظمة كمثال:

غذاء معتدل وخفيف:
- كمية البروتين محدودة وقليلة
- يزيد الخصوبة
- يستخدم لحمام المعارض ويبرز جمالها.
ذرة صفراء 10% - حنطة 18%- أرز 4%- شوفان 5%- شعير 5%- بازلاء 14%- بذر الكتان 4%- قرطم 3%- بذور الملفوف 7%- ذرة حمراء 13%- جلبان 13%- قمح 4%


غذاء يستخدم للحمام بهدف إبراز جمال العين والجفون والأقدام وبروز اللون ويحتوي هذا الغذاء على ذرة صفراء
ذرة صفراء صغيرة 8%- ذرة صفراء كبيرة 12%- حنطة 16%- أرز 2%- شوفان 4%- شعير 4%- بازلاء 22% - بذر الكتان 1%- قرطم 2%- بذور الملفوف 6%- ذرة حمراء 18%- جلبان 2%- قمح 3%

غذاء يستخدم لجميع الحمام وجميع الأشكال، خليط من الحبوب بدون الحنطة ويحتوي على الكثير من الذرة الصفراء الصغيرة ويمكن استخدامه وخلطه مع التركيبات الأخرى من الأغذية وهو مثالي للتربية والحمام الصغار
ذرة صفراء صغيرة 10%- ذرة صفراء كبيرة 10%- بازلاء خضراء 20%- بازلاء مشكلة 16%- قرطم 8%- بذور الملفوف 9%- ذرة حمراء 15%- جلبان 12%

الجميع يدرك ان إمكانيات الناس غير متساوية وليس الكل له القدرة على توفير أفضل السبل لتغذية الحمام ومن هذا المنطلق ننصح بشكل عام باختيارك الأنواع المناسبة بقدر الإمكان الحصول عليها وتوفيرها وبإمكانك مزج الخليط المناسب بنفسك تستخدمه خلال السّنة مع مراقبة تأثيرها ونتائجها والتحقق منها على صحة الحمام مع التركيز أن تكون الحبوب ذات صفة جيدة ولا تظهر أي علامات نتانة أو عفن أو رطوبة ومخزن بطريقة سليمة.

جميع الأغذية والأملاح متواجدة في الأسواق يمكن للجميع الحصول عليها أو على أي تركيبات أخرى تؤمن العناصر الغذائية الضرورية لحاجات الحمام الغذائية..


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

أنواع الحمام ينقسم إلى حمام الزينة و حمام العرض



سنتكلم بعد ذلك عن أنواع الحمام

أولاً ينقسم الحمام إلى نوعين أساسيين

حمام الزينة - حمام العرض

نبدأ بحمام الزينة:
المتطلبات الأساسية لتربيته والاعتناء به:

تعتبر تربية الحمام الزينة احد الهوايات التي يشترك فيها العلم مع الفن، حيث تتطلب لدى المربي روح الفنان الذي يقدر قيمة الحمام التي لديه والألوان الزاهية التي تتمتع بها، كما تتطلب المعرفة بقواعد وعلم الوراثة الخاصة بالحمام للحصول على ألوان بعينها في حالة الرغبة في الحصول على نوعيات متميزة من الألوان.

بعض من حمام الزينة يمكنه الطيران والبعض لا يستطيع ذلك ومن المفضل بالنسبة لهذا النوع ان يربى في مساكن وأقفاص مغلقة حتى لا يتم فقده. معظم حمام الزينة لا يمكنها الاعتناء بصغارها ربما لسبب معين مثلا الريش الذي يكسو أرجلها ويبعد البيض أثناء الحضانة وربما إلى تكسير البيض، وربما يكون الحمام منقاره صغير جدا بحيث لا تستطيع تغذية صغارها.

لا تختلف تربية حمام الزينة بشكل عام عن بقية أنواع الحمام من حيث المسكن والتغذية والرعاية الصحية ، ولكن ينبغي لأي فرد يرغب بالعناية بحمام الزينة لأي سبب من الأسباب أن يستوفي بعض الشروط المعينة، وينبغي الا يغيب عن بالنا إننا نتعامل مع كائنات حية تحتاج إلى رعاية.
توفير المأوى المناسب للحمام، وهذه المسألة لا تثير أي مشاكل لأنها بالتأكيد لا تحتاج إلى مساكن باهظة التكاليف فالحمام المستأنس بطبيعته يعد من ساكني الكهوف كما انه بإمكان الهاوي بناء المسكن بنفسه إذا توفرت لديه بعض المهارة أو استفاد من المتمرسين وأصحاب الخبرة. وعلى الرغم من أن برج الحمام أو الصندوق المعلق يشكلان مأوى مناسب الا انه بالنسبة لتربية الحمام التي تحتاج إلى إشراف منتظم ينبغي رفض مثل هذا المأوى، ومن المميزات المرغوبة في المسكن:

* يتميز بتصميم قابل للتغيير وبإمكان بناء الأقفاص فيه بسهوله ، كما يمكن التركيب الفوري للمعدات والأدوات الخاصة.
* من المهم أن يكون المسكن جافاً وجيد التهوية ولكنه غير معرض للتيارات الهوائية سواء الحارة أو الباردة، وتوفير الإضاءة المناسبة وسهل الوصول إلى كل جزء منه.
* يجب ان تكون التجهيزات الداخلية مركبة بصورة تسهل تنظيفها
* إنشاء مسكن أخر منفصل للطيور الصغيرة ولإيواء الإناث بعد التزاوج وفصل الجنسين.
* يفضل أن تتوفر غرفة تخزين تحفظ فيها صناديق العلف ومعدات التنظيف والأقفاص الفردية وكل المتعلقات.
* عند تخطيط البناء يجب أن تكون المساحة أكبر قليلاً من ما تحتاجه فعلياً وذلك للتوسع مستقبلاً. ومثال ذلك إذا كان عندنا 10 أزواج من الحمام من الحجم العادي يجب تخصيص مساحة قدرها 1م2 وارتفاعها لا يزيد عن 2.20 م . لكل زوج.
* يجب وضع حاويات الأعشاش والمجاثم بطريقة تزيد من راحة الحمام وحيويته.
* توفر الهدوء وعدم الإزعاج للحمام يعتبر وسيلة معززة لنجاح عمليات التزاوج للحمام.
* استخدام الأدوات المناسبة للأكل والشرب وتقدم بعض الشركات والمحلات نماذج آلية منها ممتازة.
* توفير عدد من الأقفاص للأزواج والذي يجب أن تناسب عدد معين من الحمام ويمكن استخدامها لإيواء ومراقبة الحمام المريض.
* أن يتخلل المسكن أشعة الشمس في بعض الأوقات.

نتيجة للظروف الاجتماعية السائدة حالياً أصحبت أعداد متزايدة من الناس قادرة على متابعة هوايتها وممارستها، والناس مستعدون لاستثمار الوقت الذي تم اكتسابه في مزاولة هواية يستفيد منها الجسم والعقل.

تربية حمام الزينة فرصة حقيقية لذلك لأنها تتعلق بمخلوقات وكائنات حية جميلة وبالتالي تحتاج إلى متابعة يومية، رغم أن الهاوي هو المتحكم في وقته كما أن حجم الحمام الذي لديه يتم تحديده بصورة كاملة بواسطة الهاوي.

طبعاً لا يمكن القول اعتبار العمل في الهواية عملاً بمعنى الكلمة ، رغم ان بعض المربين يخصصونه كعمل رسمي لهم لما له من فوائد مالية واستثمارية.

تعد تكلفة الحمام زهيدة نسبياً ويمكن لأي فرد قادر ان يتحملها ، ولكن قد تكون النفقات في البداية كبيرة نوعاً ما ، نظراً لإنشاء مسكن جديد وشراء معدات وتكلفة اقتناء الحمام ونوعيتها، طبعاً يمكنك شراء حمام ذات سلالة أقل جودة بسعر زهيد بعكس السلالات النادرة وذات الجودة العالية، و تبقى تكلفة الغذاء ونوعيته فالأسعار ربما تعتبر مرتفعة للغذاء الصحي.أما تكاليف العلاج فتعتمد على نوعية المرض واعتقد انه لن تكون باهظة الثمن. وعموماً لن تكون هناك بعد ذلك حاجة لوضع ميزانية مالية نتيجة لإنتاج الحمام المستمر الذي يمكن بيعه وتغطية التكاليف والنفقات، إضافة إلى ذلك يمكن استخدام مخلفات الحمام كسماد خاص بالحدائق والزراعات الصغيرة كالزهور.

نظراً لتعدد حمام الزينة وكثرة السلالات الموجودة يبقى على الهاوي معرفة ماذا يريد وكيف تم اختيار احد السلالات راجع اختيار قطيع الحمام الأساسي في موقع بيت الحمام ، وتختلف مزاجية كل شخص منا في اتخاذ قراره الذي يجب أن يكون بدارسة متأنية:

* حدد الغرض الذي يدفعك لاقتناء الحمام ونوعيته ( جمالية - تناسلية ..)
* يتم شراء الحمام من مصدر موثوق به.
* مستوى المنافسة الذي يرغب في المشاركة فيه( معارض- تكاثر- بيع ..)
* في حالة شراء زوج من الحمام يجب أن ينتمي إلى السلالة نفسها بعضه مع بعض ( الذكر والأنثى ).
* عند شراءك الحمام يجب إجراء فحص صحي شامل، ويفضل وضع الحمام الجديد في أقفاص منعزلة للتأكد من صحتها وسلامتها.

ونأتى إلى الأنواع:
الحمام النفاخ أو ما يعرف باللغة الانجليزية Pouter

يعتبر الحمام النفاخ من أقدم أنواع حمام الزينة يرجع تاريخه إلى سنة 1735م عرف باسم الحمام الانجليزي نظرا لأنه ظهر اول مرة فيها حيث أنتج عن طريق خليط بين أنواع من الحمام، ويأتي هذا النوع بشكل صدره المنتفخ ورقبته وحلقه، وتكون ممتلئة بالهواء بشكل مستمر فتجعله يبدوا اكبر، ويأتي الحمام النفاخ في عدة أحجام وألوان وعدة أنواع ، وتتباين حجم الحوصلة الهوائية، والحمام النفاخ طويل الجسم وهو جيد للحضانة والتفريخ ، ومنشأه شمال أوروبا - انجلترا – بلجيكا – المانيا، وبطبيعته فالأجواء الباردة والمعتدلة مناسبة لتربيته بعكس المناطق ذات الأجواء الحارة حيث يكون معرضاً لكثير من الأمراض، وتعتبر أسعار بعض أنواعه مرتفع جداً وثابتة نوعاً ما وخاصة ذات الحوصلة الكبيرة أو اللون النادر.

الحمام الهزاز Fantails


حمام جميل الشكل وألوانه عديدة، يزين رأسه الريش الكثيف الذي يحيط بمؤخرة الرأس حتى الرقبة. من عيوب هذا النوع انه لا يحضن بيضه ولا يطعم فراخه جيداً ، واهم مميزات الأصيل منه ان يكون الريش النامي على الرقبة ناعماً كثيفاً ويغطي الرأس ويتقوس إلى الأمام ممتداً إلى مقدمة الرأس وراجعاً بدون تقطع إلى الخلف على شكل قوس بحيث يغطي الرأس بشكل تام ولا تظهر أعين أو وجه الطائر ولهذا يميل بعض المربين إلى قص بعض الريش الكثيف لكي يسمح للطائر بالرؤية، والأصيل منه يكون الريش على جانب الرقابة شبيه بالوردة ، ويجب ان يكون ريش الذيل وريش الطيران ابيض وباقي الجسم ملون بلون مخالف فقد يكون احمر أو اسود أو اصفر أو ازرق .. ويكون الريش الأخير للجناح طويل يصل إلى الذيل أو يزيد، ومنشأه بلاد الهند، كما يوجد في هذه النوعية سلالة تتميز بريش غير كثيف وخالي من الريش ناحية الجبهة والعين ويكون لون العين لؤلؤي ويتميز بالتربية الجيدة للصغار ويمكنه الطيران بسرعة وسهولة بعكس الأصيل منه ومنشأه وسط وشمال أوروبا - النمسا - هولندا - بلجيكا، كما ظهرت أيضا ضمن هذه السلالة نوعية الريش السلك، وتعتبر أسعاره مرتفعة للأصيل منه أما بقية أنواعه فالأسعار متذبذبة.

الحمام البخاري Trumpeter


أهم ما يميز هذا النوع هو قصر منقاره مما يعطيه شكلا ً جميلاً جداً، وفي الأنواع الأصيلة يكون المنقار قصير جداً وعريض في نفس الوقت. وتعتبر بلاد الشرق الأوسط وخاصة مصر منشأ هذه السلالة من الحمام.
يتميز الأصيل منه باتساع العينين مطوقتين بجفنين أبيضين ، وهو مشهور بوجود خصلة من الريش في الصدر والذي يظهر على شكل نصف وردة أو شبيه بالكرفته، كما يتميز بوجود الريش بشكل خفيف على أصابع القدمين. وعند النظر إليه من الجانب ينبغي ان تكون العين والقدم على خط رأسي واحد، وشكل الرأس ليس كروياً وليس بيضاوياً وإنما يأخذ شكلاً بين ذلك. وتكون لون حدقة العين برتقالي ما عدا الحمام ذات الرأس البيض فتكون داكنة.
والغريب في هذا النوع من الحمام ألفه الشديد مع الإنسان فلا يهاب منه. هذا النوع يتميز بوقفة شامخة وهو قوي التحمل جيد الحركة والطيران، جيد التكاثر ولا تختلف تربيته عن بقية أنواع حمام الزينة، من حيث المسكن والتغذية والرعاية فجميع الحمام شبيه ببعض من هذا الجانب وليس كما يعتقد بعض الهواة بأن هناك طرق خاصة بالتربية لهذه النوعية أو تلك، ومن الطبيعي أن يستثنى من هذه القاعدة الحمام الطيار والحمام الزاجل أما بقية حمام الزينة فكلها متشابهه في طريقة التربية رغم اختلاف وتباين أشكالها وألوانها وصفاتها.
ولكن من الضروري توفير أزواج بديلة لحضانة الصغار كما هو معتاد لجميع أنواع حمام الزينة الأخرى. والضحية هنا الحمام الزاجل الذي يستخدم في جميع الأغراض..!
تتفاوت أسعاره في الأسواق ولكن الغالب ارتفاع سعره بشكل مستمر ويصل إلى أسعار خياليه وخاصة للنوعية الجيدة ذات الألوان المميزة والمرغوبة.


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

خلاصة عامة عن معلومات الحمام

نبدأ بمعلومات عن الحمام


قلنا سابقا إن الحمام الأصليّ وجد منذ ملايين السنين وعاش بين المنحدرات و الرّفوف الصّخريّة في إنحاء العالم القديم وعرف هذا الحمام بحمام الصخور, ومازال يتواجد حتى اليوم، كلّ حمام الصّخور لونها الأزرق المشهور ومنذ بدأ الإنسان في أسر الحمام سواء للأكل,أو لحمل الرّسائل، ونتيجة لتربية الحمام وأسره وتعاقب الأجيال حصلنا على مثل هذه التشكيلة العريضة من الحمام بألوانه وأشكاله المختلفة. وإليك هذه الفكرة المبسطة حول الموضوع:

* كما هو معروف الحمام جميعه نشأ من الحمام البري الأزرق، ولا يمكن بأي حال الإلمام بجميع أنواع الحمام نظراً لكثرتها وتشعب صفاتها وألوانها وأشكالها وكثرة الخلط بينها حتى أصبحت أكثر من ألف صنف ونوع وخليط، حيث يمكن خلط جميع أنواع الحمام مع بعضها البعض ونسلها خصب وربما كان ذلك سبب تعددها .
* يصنف الحمام لعدة أنواع من حيث الشكل واللون والصوت وخصائص الطيران وإنتاج اللحم... الخ، كما أن كل نوع يندرج تحته مستويات من الحمام النقي والمختلط والمهجن ، فضلاً عن انه قد يشترك طائر في عدة صفات لأنواع متباينة ، كما تباينه المسميات للنوع الواحد بين مختلف الدول والمناطق بالرغم من تطابق الصفات للحمامة..
* منشأ أو أصل الحمام غير معروف بالدقة والتحديد لوجود عدة أنواع متطابقة في عدة أماكن مختلفة وبدون تحديد دقيق للمصدر الذي أتت منه ، كما أن كثير من الكتب الخاصة بطيور الحمام تفتقر إلى الدقة العلمية أو الموضوعية فكثير منهم ينسب الطيور إلى بلده ، نظراُ لعدم اطلاعه على السلالات في كافة أنحاء العالم، وقد تنسب سلالة معينة إلى بلد ما ، بينما توجد سلالة أكثر نقاوة منها من ضمن نفس النوعية في بلد آخر ولم يتم التطرق إليها وهذا ما يجب أخذه بالاعتبار.

* ومن أشهر السلالات الموجود في العالم حسب بعض المسميات ( الحمام البري، العادي، القلابي، البخاري، الروسي، السوداني، الملفوف، الكنج، الروماني، الصنعاني، الهزازي، النفاخ، الكوري، جاكوبين، الدمشقي، الشيرازي، الفرنسي، المالطي ... الخ ، وسيد الحمام بلا منازع الحمام الزاجل الذي خصصنا له جزء مستقل في موقع بيت الحمام.


عموماً حديثنا هنا حول الحمام الأصلي الأزرق هو أشهر أنواع الحمام وهو أول حمام تم استئناسه منذ مئات السنين، ومن خلال العديد من عمليات التهجين والانتخاب تحول لونه الأزرق العادي إلى الألوان العديدة: الأحمر، الأبيض، الأسود.. والتشكيلات المتنوعة من الألوان.


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/

جميع انواع الحمام صور و معلومات عن انواع الحمام كل شيء عن الحمام

جميع انواع الحمام صور و معلومات عن انواع الحمام كل شيء عن الحمام
تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن الإلمام بكافة أنواع الحمام لتعددها وكثرة الخلط بينها،
ويتم تصنيف الحمام بالنظر إلى عدة عوامل،
فالحمام قد يصنف من حيث الشكل أو اللون أو خصائص الطيران أو إنتاج اللحم.
يمكن تقسيم الحمام إلى عدة أنواع:
-----------
1- الحمام البرى (حمام الأبراج)


وهو من أصغر أنواع الحمام، قليل الإنتاج يصعب استئناسه، ويميل للهجرة عند نقص الغذا
أو ازدحام الأبراج أو الإزعاج،
ولذلك فهو غير أليف ينفر من الناس ولا يعتاد ألفتهم، والبعض يسميه بالحمام الجبلي أو البرجى نسبة لتربيته في الأبراج،
وهو حاضن جيد لبيضه كما يعتني بتربية أفراخه.
ومن خصائص الحمام البرى أنه لا يبيض إلا إذا كان طليقاً،
ولذلك لا يستخدم في إقامة المشروعات التجارية، ولون الحمام البرى رمادي مائل للسواد وله منقار رفيع طويل رصاصي اللون وقاعدته بيضاء،
كما أنه مدبب حاد صلب، الصدر والقدم أحمر قاتم، والمخالب سوداء وللرأس بريق مزرق،
ويمتزج في ريش الصدر بريق اللونين الأرجواني والبنفسجي، والعين حمراء برتقالية.
في الشتاء يقلش ولذلك ينخفض إنتاجه في هذه الفترة، ولذلك يهاجر الحمام البرى إذا نقص الغذاء من مكان إلى مكان آخر ،
ويجب الحذر منه حيث أنها ناقل جيد للأمراض المختلفة التي تصيب الحمام المستأنس.
وأهم أنواعه:
الزرقاء :
وهو ينتشر في أوروبا ويهاجر حتى يصل إلى دلتا مصر.
الجبلي :
وينتشر في مصر في السلوم ومرسى مطروح .
الجبلي المصري :
وينتشر في الدلتا والفيوم .
القزازي :
رمادي اللون مع وجود خطين أسودين على الجناحين وخط أسود في مؤخرة الذيل .
الأزرق المفضض :
يشبه القزازى، إلا أن جسمه كله منقوط بريشات سوداء .
البربري :
يشبه القزازي مع اختلاف اللون من الرمادي إلى البني الفاتح .
الحمر :
وهو يشبه نوع البربري، إلا أنه يتميز جسمه منقوط بريشات بنية اللون .
عروس البرج :
وهو أبيض ينتشر على جسمه ريشات لونها بني غامق .
--------------
2- حمام إنتاج اللحم

وهذا النوع من الحمام يربي لإنتاج صغار الحمام (الزغاليل)، ويربي
بغرض
التسويق والاستفادة من العائد الاقتصادي، ويكون إنتاج اللحم عن طريق إنتاج الزغاليل ( الحمام الصغير)، والتي يمكن ذبحها عند عمر حوالي 30 يوما ً، وذلك بعد اكتمال ريشها وقبل مغادرة العش أو الطيران حيث أنه لا يفضل ذبحها بعد الطيران، وذلك لأن لحمها يصبح أقل استساغه وتزيد نسبة التليف في العضلات.
ويوجد منه عدة أنواع :
السلالة الأوروبية:
الكارنيون الأحمر:
موطنه الأصلي شمال فرنسا، ويعتبر من الأنواع القياسية المعروفة،
وهو ناتج من تهجين الموندين الأحمر مع الحمام البري،
ويصل ووزن الذكر البالغ حوالي 800 جم، وتزن الأنثى البالغة حوالي 700 جم،
ينتج حوالي أربعة زغاليل ذات جسم قوي ووزنها حوالي 300جم للفرد،
ويمتاز هذا النوع بأن ريشه مندمج والجسم مضغوط ولحمه جامد والصدر عريض والذيل منخفض نوعاً ما،
والجناحان والذيل متوسطي الطول، والرأس متوسطة الحجم، والمسافة بين العينين واسعة وللجمجمة استدارة مميزة، ولون جلد الزغاليل أبيض.
كاشو :
المنشأ: نورماندي - فرنسا، توجد أنواع عديدة منه وتوجد بقعة فاتحة اللون على الصدر ووزن الفرد الواحد 400-500جم.
اللينكس:
يتميز هذا النوع بشكله البسيط وحجمه الكبير كما يميزه كثافة الريش العلوي ووزن الزغلول الواحد 400جم .
الموندين:
وهو حمام فرنسي ويعرف بالحمام الأرضي حيث أنه يفضل السير على الأرض عن الطيران،
وأكثر أصنافه انتشارا الأبيض،
وهو من الأنواع التي تشبه الدجاجة وتعرف في مصر باسم حمام فرخة،
وذلك بسبب حجمه الكبير، حيث يصل وزن الذكر المسن إلى 900 جم، وتصل الأنثى إلى وزن 850 جم، وتختلف أفراده فيما بينها اختلافا كبيراً،
وقد يستخدم في عمليات التهجين بغرض تحسين البيض، وإنتاجه السنوي 10 زغاليل، يتراوح وزن الزغلول ما بين 500-600 جم.
ستراسير:
المنشأ: بلجيكا، سلالة ذات تكوين بنياني جيد، ولون الريش أبيض -متوسط وزن الزغلول الواحد 350جم .
الرنت:
يطلق عليه البعض اسم الروماني، وهو من أكبر أنواع الحمام وزغاليله كبيرة ولكن إنتاجه ضعيف، فهو يعطى أربعة أزواج من الزغاليل في العام، وجسمه عريض وعميق والصدر مرتفع قليلاً.
----------
السلالات الأمريكية:
الكارنو الأبيض:
المنشأ :أمريكا، وهو ناتج من تهجين الكارنو الأحمر مع سلالات مختلفة بيضاء اللون، وزن الزغلول 400 جم .
الهومر:
المنشأ: أمريكا، يتميز بأنه أصغر حجما من الكينج الأبيض، وله ألوان كثيرة منها الأبيض والأزرق ويلاحظ في الصنف الأزرق أن اللون باهت ولكنه غامق في الرأس والرقبة والذيل ونهاية الأجنحة، يعتبر هذا النوع من أحسن الأنواع المنتجة للزغاليل.
ولا يقل إنتاجه من الزغاليل عن 8 أزواج في السنة يزن كل منها من 600 - 400 جم، وزن الذكر 900جم ووزن الأنثى 800 جم.
الكينج الأبيض:


المنشأ: أمريكا، أكثر السلالات الأمريكية انتشاراً، ويصل وزن الزوج من
الزغاليل 950 جم، ويصل وزن الذكر كبير السن من 1200 - 100 جم وتزن الأنثى حوالي 750 جم، ويعطى من 8 – 7 أزواج زغاليل في العام،
الكينج الفضي:

المنشأ أمريكا، وهو أثقل وزنا قليلا من الكينج الأبيض وزن الزغلول الواحد 500جم .
وجسم الحمام الكينج عموماً عميق وقصير ومتوسط الطول وهو ممتلئ، والصدر واسع، والريش مندمج، والرأس كبيرة نوعاً ماً، والجمجمة مستديرة، والجلد أبيض اللون، والرقبة مرفوعة .
السلالات المحلية:
الحمام البري:
ناتج الخليط بين عديد من السلالات ويختلف فيا بين الأفراد في اللون والحجم - منه الأبيض والأحمر والرمادي ، وهو أكبر في حجم الزغاليل ( 500-600) جم ويعطي 6-8 أزواج سنويا.
الحمام البلدي :

أكبر من الحمام البرى وسيقانه خالية من الريش وليس على رأسه شوشة، وهو كثير التناسل يعطى حوالي 6 أزواج زغاليل في العام ، وعند العناية به يعطى حوالي 8 أزواج في العام، ويصل وزن زوج الزغاليل الصالحة للأكل .5 كجم.
لا يعتبر من الأنواع القياسية وذلك لاختلاف لونه وإنتاجه،
فمن ألوانه الأبيض والأحمر والرمادي، كما يوجد منه ما يعطى إنتاجاً جيداً ومنه ما يعطى أعداد قليلة ذات حجم صغير .
لم يحدث تطور في مصر لتربية الحمام لإنتاج الزغاليل سوى تربية الحمام المعروف بالبلدي في المنازل بطريقة بدائية إلى أن أنشئت محطة علمية في مصر لتربية الحمام
وذلك بمدينة القنايات بمحافظة الشرقية سنة 1982، وقد أنتجت سلالتين، إحداهما متوسطة الوزن حيث يزن زوج الزغاليل من 1.25 - 1 كجم ،
أما السلالة الأخرى فكبيرة الوزن حيث يصل وزن زوج الزغاليل من 2 - 1.5 كجم، وهذه السلالة تفوق سلالة الموندين الفرنسي والكينج الأمريكي في الوزن وسرعة الإنتاج ومقاومة الأمراض
كما أنها مناسبة للمناخ المصري.
الحمام الرومي:

حجمه أكبر من الحمام البلدي، اللون أبيض ويوجد سراويل من الريش على الأرجل، وله قلنسوة "شوشة" على قمة الرأس، أسود العينين ومنقاره وأظافره بيضاء،
ولا يميل إلى الطيران كثيرآً لثقله، يقل إنتاجه من الزغاليل عن الحمام البلدي حيث يعطى في العام حوالي أربعة أزواج من الزغاليل،
ويصل وزن زوج الزغاليل الصالح للأكل حوالي 750 جم.
الحمام المالطي:

يعتبر من أكبر الأنواع المحلية، يتميز بألوان عديدة منها (الأبيض، الأحمر، الأصفر، الأسود، الأزرق)، الأرجل عارية من الريش،
ولا يوجد قلنسوة على الرأس، قليل التناسل، حيث يفرخ الزوج منه من3 - 1 أزواج من الزغاليل في السنة، ووزن الزغاليل ( 400-500جم ) ويعطي 3 أزواج سنويا.
الحمام القطاوي:



وهو يشبه الحمام الرومي في شكل الأرجل والرأس له قلنسوة على قمة الرأس، وريش على الأرجل، ولكن الريش لونه أحمر طوبي مع وجود زوائد من الريش عند مؤخرة المنقار ووزن الزغاليل 400 (800)جم، وإنتاجه 3 أزواج سنويا.
----------------------
3- حمام الهواية أو الزينة
وهو يشتمل الأنواع جميلة الشكل، ويتم تربيته لأغراض عديدة فمنها ما يربى لسرعة طيرانه مثل حمام القزاز، ومنها ما يربى لجمال شكله مثل الحمام الهزاز والنمساوي،
ومنها ما يربى لطيرانه إلى مسافات بعيدة ويعود ثانياً إلى مسكنه
مثل الحمام الزاجل (المراسلة)، ومنها ما يربى لطريقة طيرانه الغريبة مثل حمام الشقلباظ،
ومنها ما يربى لجمال صوته مثل الحمام اليمنى، كما تربى تلك الأنواع للربح المادي في المسابقات والمعارض.
الأنواع التي تربي بغرض الطيران
حمام الشقلباظ أو القلاب :
ومنه الشرقي والتركي، يكتسب طائر هذا النوع من أنواع الحمام أي لون "فمنه الأبيض والفضى والأزرق الرمادي والسماوي مع احتفاظ الصدر والرأس باللون الأبيض،
وهو له القدرة على أداء بعض الحركات الشقلباظية،
فيتقلب الحمام أثناء الطيران ويغير وضع جسمه عدة مرات ثم يعود إلى الوضع الطبيعي للطيران ويتعلم ذلك منذ الصغر، ويطير لارتفاعات شاهقة في الجو،
وقد تصل حركاته إلى الشكل الجنوني، حتى إنه قد يصطدم بالبنايات العالية.
والقلاب الشرقي موطنه الأصلي آسيا الوسطى ( العراق- تركيا- كردستان) ،
ويتميز بزيادة عدد ريش الذيل لديه من 14- 18 ريشة، وهو يسقط جناحيه كما يرفع الذيل للأعلى.
أما القلاب التركي فموطنه كما هو واضح من اسمه تركيا،
وهو من أفضل الأنواع من حيث الشكل الخارجي والحركات الاستعراضية التي يؤديها في الهواء.
حمام البهلوان الأحمر - الأسود - الأصفر:
يوجد منه نوعان أحدهما ذو وجه قصير ومنقار هذا النوع يشابه منقار حمام الشقلباظ إلا أنه أغلظ وأقصر، والآخر ذو وجه طويل ويربى
هذا النوع للاستمتاع بمنظره الرائع.
حمام السكران الأزرق- الأسود -الفضي والمنقط- والأحمر :
سلالته صغيرة الحجم وله القدرة على الطيران لعدة ساعات بلا انقطاع، مما يعطيه القدرة على الدخول في مسابقات تنافسية.
الحمام القزاز:

ويعرف بالحمام الغاوي لأنه يغوى بعضه ويطير في جماعات، ويمتاز بمنقاره القصير، وشكل وجهه الذي يشبه البومة، ورأسه غير مزين بزوائد،
ويوجد فوق أنفه نمو لحمى ( كشاكيش )، ومن صفاته معرفة المكان الذي يربى فيه فلا يألف غيره
إلا بصعوبة
ومن صفاته أيضاً قدرته على إغواء حمام الغير بأن يطير معه ويحط الحمام الغريب معه،
فيقتنص صاحب الغية ما جاء مع حمامه من الحمام الغريب،
والحمام القزاز لا يحتضن بيضه ولا يطعم صغاره بعناية،
ولذلك يفرخ الهواة بيضه تحت الحمام البلدي .
الأنواع التي تربى للاشتراك في المعارض والمسابقات:
البوتر النفاخ :
وهو نوع من الحمام ظهر في انجلترا منذ عام 1735، ولذلك فهو يتناسب مع البيئات الباردة والمعتدلة، اللون السائد فيه هو الأبيض والجناح أزرق أو اسود، وله القدرة على نفخ جسمه أثناء العرض
ويوجد منه أنواع عديدة منها البوتر الانجليزي، وهو طويل الجسم، تتباين حجم حوصلته،
والبوتر القزم وهو من آباء رديئة بسبب إهمالها للبيض.
التربيت :
له ريش يشبه الطاووس يمتد على طول العنق من الخلف وينتهي على شكل عرف مع صغر حجم المنقار.
الكشكات او الفراشة :
وجه الطائر يتخذ شكلا كامل الاستدارة مع وجود منقار صغير جداً، وله خصلة من الريش على صدره،
في بعض الأفراد يوجد لها سروال، منقاره يشبه منقار الببغاء .
وحجمه صغير بالنسبة للأنواع الأخرى وهو نوع يعتني بتربية صغاره.
الكروبر :
يعتبر الجد الأكبر للبوتر الانجليزي، وهو طائر طويل وهو يقف عند العرض منتصباً.
المودينا :
وهو أحد أقدم أنواع الحمام المشارك في كثير من المسابقات ومنشأه مدينة (مودينا) الايطالية
وهو قصير جدا والذيل قصير وعريض والعنق غليظ وقصير.
الهزاز :
ومنشأه الهند وشكله مثل الطاووس الصغير، معجب بنفسه،
فهو يقدم عروضا جذابة حيث يميل برأسه للخلف عند المشي، ويرفع ذيله لأعلى ويفرده كالمروحة، ويتميز كذلك بهز صدره ورقبته باستمرار،
ويصل عدد ريش الذيل لديه من 22- إلى 44 ريشة، وهو صغير الحجم وله ألوان مختلفة
وأفضلها الأسود، أرجله عارية من الريش ولونها أحمر، والرأس غير مزينة بزوائد،
وهو يلاقي صعوبة في الطيران، ويسبب شكل ذيل الأنثى المروحي صعوبة في تلقيح الذكر لها ،
ولذلك يبيض أحياناً بيضاً غير مخصب،
ولذلك يقص الهواة ريش ذيل الأنثى حتى يتمكن الذكر من تلقيحها. الحمام الهزاز يحتضن بيضه جيداً ، كما يغذى أفراخه بعناية .
الحمام النمساوي:

وهو صغير الحجم يقترب من حجم الحمام البري، وأرجله عارية من الريش
وله ياقة من الريش حول رقبته، وعلى رأسه قلنسوة تحيط بمؤخرة الرأس مسترسلة على الرقبة،
ولذلك يربى لجمال شكله وألوانه العديدة، غير حاضن جيد للبيض ولا يعتني بأفراخه .
الحمام النفاخ "ماركينو" :

يعتبر من أقدم الحمام الذي طور وأنتج في اسبانيا منذ أكثر من 1000 سنة تقريباً
ومنها انتقل إلى بلدان أوروبا وأمريكا عن طريق كندا التي كانت تستورد من هولندا في أوائل السبعينات.
يتميز هذا النوع بتعدد ألوانه، ويمتاز بطول أفخاذه، ورأسه صغير نسبياً ومنقار متوسط رفيع، والأقدام بدون ريش
وهي متوسطة إلى قصيرة. وحوصلته منتفخة وصدره مرتفع، والذيل الذي يشبه سرطان البحر
وتمتاز منطقة الصدر بانتفاخها، وهو يقف دائما بوضع قائم،
ويتميز هذا الحمام بطريقة غير عادية في الطيران،
أما الميزة الأساسية فيه إطلاق ريشة كامل بشكل بارز يهبط في أغلب الأحيان على ذيلِه
مما يسبب في تكسر الريش،
هذا إلى جانب كونه حمام أليف جدا لا يخاف من الإنسان، كما أنه لا يهدأ أبدا.
حمام موكي الهزاز:
تتميز أعلى جبهته باللون الأبيض، وهو حمام هزاز يقوم بحركة اهتزازية عند الرقبة، يلقى رأسه للخلف ويقف منتفخ الصدر، حجمه يتراوح ما بين المتوسط والصغير،
ومقدمة جسمه منتصبه، مع ظهر يميل نحو الحنجرة، ورأس صغير.
والنوع الأصيل منه يتميز بصغر حجمه وأنه يمشي على أطراف أصابعه.
الحمام البخاري:
يعتبر من أجمل أنواع الحمام، وأغلاه ثمناً، وهو من الأنواع الأساسية لمربيي حمام الزينة،
وهو يتميز بكثافة الريش في كل جسمه تقريباً، والأنواع الممتازة منه تكون كبيرة الحجم وغزيرة الريش
وخاصة على الرأس والأقدام، ومن المهم تناسق الألوان في هذا النوع.
ومن المعروف أن هذا النوع إخصابه ضعيف وتربيته للصغار ليست جيدة،
ولكن من الممكن تدريبه بالتدريج لتخطي هذه المشكلة حيث يلجأ المربون إلى قص الريش المغطي للعينين وجزء من ريش القدمين وريش فتحة المجمع لزيادة فحولة الذكر،
ومن الأفضل أن يتم تحضين بيض البخاري وتربية صغاره تحت أزواج أخرى مشهود لها بالتربية،
وذلك بهدف تنشئة صغار قوية منذ البداية.
وقد تعددت السلالات في هذه النوعية
فنجد منها سلالة ذات ريش كثيف جداً وغير متراص ومتراكب، وسلالة أخرى قليلة الريش وخاصة الريش المغطي للرأس،
ومنها ما هو ذو حجم كبير أو متوسط،
ولكن ما يميز البخاري الأصيل منها هو كونه منخفض الوقوف ورقبته تميل إلى الأمام باتجاه الأسفل،
مع وجود تشكيلات مختلفة من الريش على الرأس ومؤخرة الرقبة
بالإضافة إلى الأرجل، كبير الحجم مقارنة بالأنواع الأخرى،
ومما يميزه مقدرته على التحكم في انتصاب أو ارتخاء ريش مؤخرة الرقبة، وتجده متعدد الألوان فمنه الأسود والأبيض والأصفر.
الحمام الشيرازي/ لاهور:
ترجع أصوله إلى مدينة شيراز الإيرانية،
كما أنه اكتسب اسم حمام لاهور لشهرته لدى المربين في هذه المدنية شمال باكستان،
وهو يتمي بكونه حمام بطئ الحركة قليل الطيران له ذيل طويل، وريش على القدمين،
وأهم ما يميزه طريقة توزيع الألوان وترتيبها على ريشه إذ يكون وجهه وحلقه وصدره وبطنه ومؤخرة ذيله كلها بيضاء اللون،
بينما بقية جسمه بلون واحد مغاير، فضي أو ذهبي أو أحمر أو أسود، أرجواني،
عموماً الأصيل منه يكون كبير الحجم قوي الجسم وعريض الصدر.
أما من ناحية التناسل فهو بطيء نوعاً في التفريخ وضعيف في الحضانة والتربية،
أما أسعاره فهي ثابتة وتميل إلى الانخفاض،
رغم توفره لدى الكثير من مربي حمام الزينة.
-----------------------
أنواع تربى بغرض المراسلة:
الحمام الزاجل:
هو حمام المراسلة ويستخدم في نقل الرسائل من مكان إلى مكان آخر،
وقد استغلت غريزة حبه لموطنه في نقل الرسائل وقت الحروب،
ويبلغ وزنه حوالي 600 جم وقد يزيد عن ذلك،
ويمتاز بعضلات صدره القوية ومنقاره الطويل ومن صفاته أنه يقف رافعاً رأسه مبرزاً صدره للأمام،
وأهم ألوانه الأبيض والأسود والأزرق والبني،
وهو يستطيع الطيران لمسافة قد تصل إلى 1000 كيلو متر.
--------------
أنواع تربى بغرض جمال الصوت
الحمام اليمني أو الصنعاوي:
هو من أنواع الحمام النادر الوجود ولا يشاهد إلا في مواسم معينة ..
ويرجع أصله إلى ثلاث أماكن الأولى مدينة صنعاء اليمنية
ولهذا عرف عند الأكثرية بالصنعاوي ، والثانية مكة المكرمة والثالثة مصر.
ويتميز هذا النوع من الحمام بخاصية أساسية وهي جمال الصوت عن بقية أنواع الحمام،
أما مميزاته الأخرى فهي كونه صغير الحجم
ويشبه نوعا ما الحمام العادي في الشكل، ويكون جناحيه ساقطين للأسفل أثناء وقوفه، أما العين فسوداء تماما،
وهو غالباً ما يمشي على رؤوس أصابعه، ويتميز البعض منه باهتزاز خفيف ورعشة في جسمه،
وهو يأتي بعدة ألوان منها الأبيض والأسود، الأزرق والأحمر،
وهو لا يحتضن بيضة جيداً وليس بالمستوى المطلوب في الإنتاج،
وتختلف أسعاره في الأسواق بحسب قدرته وتميزه في الصوت


منقول من منتدى الحمام الزاجل و طيور الزينة
http://hmamzajil.yoo7.com/